عبد الهادي المغربي

أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم

The most prominent national headlines published today
أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم

In the following presentation of the most prominent titles that topped the pages of national newspapers issued on Tuesday ..

* Evening:

- Abdullah Baha, Minister of State and leader of the Justice and Development Party, says that "the reform gradually and difficulties that we find in the general work normal," he said, during a lecture on the sidelines of the university educational JS Justice and Development before yesterday in Rabat, that "there are people who claim to reform they are hypocrites" .

- Five women candidates for vaccination government son Kieran and it comes to the Secretary of Maouelainin, the Justice and Development Party, Khadija or omens and wise Alehiti, candidate countries strongly to enter the government son Kieran from the door of the SPLM, and Wazzartin previous Amina Benkhadra and Nouzha Skalli.

- Unidentified messing with carvings rocky area Putrkt group ACLU Ptiznat, sources from the scene say that the uprooting and destruction of inscriptions mentioned has been a professional manner reflect the fact that those involved in the process looked for things certain in the darkness, which was confirmed by researchers at the history and the National Center for inscriptions rocky Agadir.

- Nabil Benabdellah, Secretary General of the Party of Progress and Socialism, gets the authorization from its central committee to negotiate with the son Kieran on amendments to the government after the withdrawal of the decision, including Independence Party º and the party is threatened by the loss of ministerial portfolios after his team lost in the parliament.

* News Moroccan Today:

- Shocking report by the Ministry of National Education on Violence within educational institutions and its environs reveals that school violence is spreading strongly in the urban area by 77 percent compared to 23 percent in rural Ocean, and that rape represents 18 percent of the cases of violence in schools.

- Abdullah Boano, Chairman of the Justice and Development Council of Representatives, says there are 3 issues facing the alliance with the Liberal Party, the first is chaired by the Group of 8, and the issue of numbers misinformation provided by Salaheddine Mezouar party chairman and Minister of Economy and Finance of the former on the Law of the financial year 2012 private ratios growth and deficit, as well as the exchange of scandal between him and grant Khazen General of the Kingdom.

- Aziz baboons, a member of the Secretariat of the ruling Justice and Development and the Minister of Equipment and Transport, says that "the sensitivity of situational regional impose priority option to repair the majority," adding, in a private meeting with members of his party in Salé, to that seen in Egypt shows the magnitude of the challenges that can be faced any reform project, stressing that "the face of these challenges require a lot of wisdom and foresight to miss an opportunity to all internal الاستهدافات and Foreign Affairs."

- Bank of Morocco said that Morocco's industrial capacity defy the crisis and rise by 21 percent by revelations of circumstantial Monthly Search, which pointed out that the contracting employers expect their sales and their orders rebound in the coming months.

* Moroccan events:

- Prime Minister Abdelilah Benkirane reassure the Party of Progress and Socialism and Constitutional Union excluded from participating in the government .. Has revealed a close son Kieran that the latter met the Constitutional Union welcomed into the government majority words "God يجزيهم okay, but it was only accidental of Independents."

- Investigation with جمركيين the door of Ceuta on the smuggling of cars .. It revealed some sources about the possibility call five جمركيين of the times they are working within different a car crossing º interest, noting that the inspection committee disbanded crossing the door Ceuta loaded بشكايات and the letters and documents related to articles about violations and abuses to جمركيين the crossing.

* News:

- Belkhayat driving refused to post current "assembly" in the government of the son Kieran .. Where the source revealed from within the National Rally of Independents that the trend within the party kick during a meeting of the Regional Council of the party the night before yesterday Casablanca, calls to the lack of access in the midst of the government, which led "Albegide" The same source revealed that behind this trend, which began its features from Casablanca, equitable Belkhayat, Minister of Youth and Sports, the former, after we confirm the exclusion of his name from the a list Almstozyren of Liberal.

- The center of the SPLM and the uprising of Progress and Socialism struggle to survive .. National Rally of Independents enter on-line competition for the positions of Chairman of the House of Representatives and the Ministry of Economy and Finance, as it will have المنصبان of paramount importance during the fight negotiations between Prime Minister Abdelilah Benkirane and Salaheddine Mezouar head of the National Rally of Independents º and sources reported that the Liberals see themselves as the party that saved the government son Kieran from collapse before the end of its mandate in 2016.

- The compensation fund debt stifles Alaptroliyn Moroccans .. It speaks of those currently looking for a debt of $ 14 billion dirhams die last June, which affected the financial costs result of delays in the compensation process largely on the results of corporate actors sector º and exporter professional confirms the rising costs mentioned to one billion dirhams for Construction sector during the current year.

* Morning:

- Early elections fronts surround son Kieran It revealed government sources that Prime Minister Abdelilah Benkirane stop consultations restoration of majority and the completion of his cabinet members, in order to devote the next few days to contain the voices calling for elections premature solution to the crisis government º and an urgent meeting of the leaders of the majority in order to encircle the voices calling for a return to the polls ballot, which is no longer limited to the Popular Movement Party and the Progress and Socialism and even infect reached Party head of government.

- Oil companies bear the fuel subsidies on behalf of the state .. Reaching arrears of oil companies, the government nearly 14 billion dirhams to the very end of last June, representing a considerable difficulties for the oil company, as the delay in the compensation fund in the performance of dues support for the benefit of oil companies makes the latter is borne by the costs, and acting on behalf of the state in support fuel, as long as it is borne by the difference between the market price external and the internal market. This is reflected directly on these companies and treasury sources indicate that the government has given its approval to activate the enzyme system.

- The conflict between February and Benabdellah Parliamentary moves to the difference .. It informed sources revealed that the Independence Party intends to attract as Vice parliamentarians, Anzban to the team the Party of Progress and Socialism House of Representatives, adding that Hamid February Hezbollah Secretary General balance oversees the connecting contacts Balnaúben in order to restore to the team independence in their capacity as associate members to the team of Progress and Socialism, a scheme which book party will lose his parliamentary and converts it to a parliamentary group with only the end of the half the upcoming legislative mandate in April.

* Flag:

- Casablanca Administrative Court ruled last Thursday, the performance of the State in the person of Prime Minister Abdelilah Benkirane and Minister of Justice and Freedoms Mustafa Ramid amount of AED 100 thousand as compensation for the benefit of the citizen his trial has been disabled for more than a year, a follow-reserve in the event of arrest.

* Moroccan Sahara:

- The Association of bodies lawyers in Morocco decided, after a meeting of office last Saturday Kenitra, organization and pause national Rabat, on September 20 next, in order to denounce the decree on amending the Law on the profession on the subject of compensation attorneys' fees in the context of judicial assistance, which was recently published by the Ministry of Justice and Freedoms º Omar and Darragh, the captain Lawyers Bawhita, says that things have remained stagnant between the Assembly and the Ministry of Justice.

* Message nation:
- Lawyers are returning next September to protest to denounce the decree of judicial assistance .. Where the source confirmed Knowing that the Association bodies lawyers in Morocco decided, during a meeting of officers was held last Saturday, the organization and pause national Rabat on 20 September next to denounce the decree in question, and the expression of resentment lawyers from "interference" the ministry commandment in the affairs of the judiciary and touch its independence and rights of the defense.

* A statement today:


- Professionals driving in Morocco claim baboons to the imposition of business on Friday, and the fight against bureaucracy to fight chaos centers car registrations in Morocco and Bobrd Dahan, head of the driving schools and traffic law and road safety, take it as a statement to the newspaper inability of the Ministry of Equipment and Transport for providing conditions are adequate to ensure activate the Minister's decision guardian judge fight bureaucracy "wasteful intended to citizens' time and have a negative impact on their future."

* Socialist Union:

- A new government coalition of Liberals and the Constitutional Union officially announced after the gala ceremony throne .. Where the likely leader of the Justice and Development that the negotiations his party with the National Rally of Independents and the Constitutional Union made great strides in the participation of these parties in the new alliance, stressing that the two parties together bilingual 75 parliamentarians in the first room, and hinting that this majority will have a role in redrawing a map of the House of Representatives.

* Statement:

- Moroccan people commemorates the 14th anniversary of the accession of His Majesty the King VI to the throne .. This is a national occasion with political and historical significance in the context of the path of reforms launched in Morocco 14 years ago.

- And escape the Sahara issue forward by the Algerian regime .. Every time you record the planned Moroccan autonomy success at the level of the Security Council or the decision-makers in the United States, accelerated Algeria to an escalation of hostility with Morocco through the press paid, but these practices are no longer fools one of the party system Algerian embarrassing internally and confounded externally.

* Liberation:

- Higher Committee in charge of the dialogue on the reform of the justice system is preparing to make essences, and the most important contents of the reform is to transform the Ministry of Justice to a purely administrative body in charge of masterminding the Public sector employees, and the independence of the Public Prosecution for the ministry.

* Ubnion:

- The 14th anniversary of the accession of His Majesty King Mohammed VI to the throne: Morocco is a strong boom. This is not a slogan, but the fact that no one can deny. And citizens who live within the country, as well as Moroccans of the world, do not hide their joy to see their country change and progressing steadily and clarity, as crossing on each occasion for pride to see Morocco has taken the path that leads towards modernity and devote democracy. * Le Matin Sahara and the Maghreb:

- The formation of the new majority: Prime Minister Abdelilah Benkirane between the hammer of the National Rally of Independents and the anvil of the Secretariat of the Party of Justice and Development, where he put members of the General Secretariat of the Party of the lamp a number of conditions that need to be taken into account in order to re-form a new majority, as they want to be consultations in order to accelerate the implementation of the program of major projects, and agreements on the basis of clear and explicit to ensure the homogeneity of the government in the future.

- Session Province accountability monthly: vast criticize "non-compliance" with the political opposition, where he spoke the Prime Minister, during the monthly meeting accountability, which was held on Monday, in front of Congress just three teams of eight.

في ما يلي عرض لأبرز العناوين التي تصدرت صفحات الجرائد الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء..

* المساء:
- عبد الله باها، وزير الدولة والقيادي في حزب العدالة والتنمية، يقول إن "الإصلاح تدريجي والصعوبات التي نجدها في العمل العام طبيعية" مضيفا، خلال محاضرة على هامش الجامعة التربوية لشبيبة العدالة والتنمية أول أمس بالرباط، أن "هناك أشخاص يدعون الإصلاح وهم منافقون".

- خمس نساء مرشحات لتطعيم حكومة ابن كيران ويتعلق الأمر بأمينة ماء العينين، عن حزب العدالة والتنمية، وخديجة أم البشائر وحكيمة الحيطي، المرشحتين بقوة لدخول حكومة ابن كيران من باب الحركة الشعبية، والوزيرتين السابقتين أمينة بنخضرة ونزهة الصقلي.

- مجهولون يعبثون بنقوش صخرية بمنطقة بوتركت بجماعة أكلو بتيزنيت، ومصادر من عين المكان تقول إن اقتلاع وتخريب النقوش المذكورة تم بطريقة احترافية تنم عن كون المتورطين في العملية بحثوا عن أشياء بعينها في جنح الظلام، وهو ما أكده باحثون في التاريخ وبالمركز الوطني للنقوش الصخرية بأكادير.

- نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، يحصل على تفويض من لجنته المركزية للتفاوض مع ابن كيران بخصوص إدخال تعديلات على الحكومة بعد قرار انسحاب حزب الاستقلال منهاº والحزب مهدد بفقدان حقائب وزارية بعد فقدان فريقه في البرلمان.

* أخبار اليوم المغربية:

- تقرير صادم لوزارة التربية الوطنية حول العنف داخل المؤسسات التعليمية ومحيطها يكشف أن العنف المدرسي ينتشر بقوة في المجال الحضري بنسبة 77 في المئة مقابل 23 في المئة بالمحيط القروي، وأن الاغتصاب يمثل 18 في المئة من حالات العنف في المدارس.

- عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، يقول إن هناك 3 قضايا تعترض التحالف مع حزب الأحرار، الأولى هي ترأسه لمجموعة ا8، ومسألة الأرقام المغلوطة التي قدمها صلاح الدين مزوار رئيس الحزب ووزير الاقتصاد والمالية السابق بشأن قانون المالية لسنة 2012 خاصة نسبتي النمو والعجز، فضلا عن فضيحة تبادل المنح بينه وبين الخازن العام للمملكة.

- عزيز الرباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ووزير التجهيز والنقل، يقول إن "حساسية الظرفية الإقليمية تفرض أولوية خيار ترميم الأغلبية"، مشيرا، في لقاء خاص مع أعضاء حزبه بمدينة سلا، إلى أن ما تشهده مصر يبين حجم التحديات التي يمكن أن يواجهها أي مشروع إصلاحي، ومؤكدا على أن "مواجهة تلك التحديات تتطلب الكثير من الحكمة وبعد النظر لتفويت الفرصة على جميع الاستهدافات الداخلية والخارجية".

- بنك المغرب يقول إن القدرات الصناعية للمغرب تتحدى الأزمة وترتفع بنسبة 21 في المئة حسب ما كشف عنه البحث الشهري للظرفية، والذي أشار إلى أن أرباب المقاولات يتوقعون انتعاش مبيعاتهم وطلبياتهم خلال الأشهر المقبلة.

* الأحداث المغربية:

- رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران يطمئن حزب التقدم والاشتراكية ويستبعد الاتحاد الدستوري من عرض المشاركة في الحكومة.. حيث كشف أحد المقربين من ابن كيران أن هذا الأخير قابل ترحيب الاتحاد الدستوري بدخول الأغلبية الحكومية بعبارة "الله يجزيهم بخير، ولكن عرضي لم يكن سوى للأحرار".

- التحقيق مع جمركيين بباب سبتة حول تهريب السيارات.. إذ كشفت بعض المصادر عن إمكانية استدعاء خمسة جمركيين من رتب مختلفة كانوا يشتغلون ضمن مصلحة عبور السياراتº مشيرة إلى أن لجنة تفتيش حلت بمعبر باب سبتة محملة بشكايات ووثائق ورسائل ومقالات تخص حول خروقات وتعسفات لجمركيين بالمعبر.

* الخبر:

- بلخياط يقود تيار رفض مشاركة "التجمع" في حكومة ابن كيران.. حيث كشف مصدر مطلع من داخل التجمع الوطني للأحرار أن تيارا داخل الحزب انبرى خلال اجتماع المجلس الجهوي للحزب ليلة أول أمس بالبيضاء، يدعو إلى عدم الدخول في غمار الحكومة الذي يقودها "البيجيدي" والمصدر نفسه كشف أن وراء هذا التيار، الذي انطلقت معالمه من البيضاء، منصف بلخياط وزير الشباب والرياضة السابق، بعد أن تأكد من استبعاد اسمه من لائحة المستوزرين من الأحرار.

- وسط انتفاضة الحركة الشعبية وصراع التقدم والاشتراكية من أجل البقاء.. التجمع الوطني للأحرار يدخل على خط التنافس على منصبي رئيس مجلس النواب ووزارة الاقتصاد والمالية، إذ سيحظى المنصبان بأهمية قصوى أثناء خوض المفاوضات بين رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران وصلاح الدين مزوار رئيس التجمع الوطني للأحرارºومصادر أفادت بأن الأحرار يعتبرون أنفسهم الحزب الذي أنقذ حكومة ابن كيران من الانهيار قبل موعد انتهاء ولايتها في 2016.

- ديون صندوق المقاصة تخنق البتروليين المغاربة.. إذ يتحدث هؤلاء حاليا عن ديون بقيمة 14 مليار درهم مع متم شهر يونيو الماضي، حيث أثرت التكاليف المالية نتيجة التأخر في عملية التعويض بشكل كبير على نتائج الشركات الفاعلة بالقطاعº ومصدر مهني يؤكد ارتفاع التكاليف المذكورة إلى مليار درهم بالنسبة لمقاولات القطاع خلال السنة الجارية.

* الصباح:

- جبهات الانتخابات المبكرة تحاصر ابن كيران.. إذ كشفت مصادر حكومية أن رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران سيوقف مشاورات ترميم أغلبيته واستكمال أعضاء حكومته، من أجل التفرغ خلال الأيام القليلة المقبلة لتطويق الأصوات الداعية إلى إجراء انتخابات سابقة لأوانها حلا للأزمة الحكوميةº واجتماع عاجل لقادة الأغلبية من أجل تطويق الأصوات الداعية إلى العودة إلى صناديق الاقتراع، والتي لم تعد تقتصر على حزبي الحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية بل وصلت عدواها إلى حزب رئيس الحكومة.

- شركات النفط تتحمل دعم المحروقات نيابة عن الدولة.. حيث بلغت متأخرات شركات النفط لدى الحكومة ما يناهز 14 مليار درهم إلى غاية نهاية يونيو الماضي، ما يمثل صعوبات كبيرة لشركة النفط، إذ أن تأخر صندوق المقاصة في أداء مستحقات الدعم لفائدة شركات النفط يجعل هذه الأخيرة هي التي تتحمل التكاليف، وتنوب عن الدولة في دعم المحروقات، ما دام أنها هي التي تتحمل الفارق بين سعري السوق الخارجي والسوق الداخلي. وينعكس ذلك بشكل مباشر على خزينة هذه الشركات ومصادر تشير إلى أن الحكومة أعطت موافقتها على تفعيل نظام المقايسة.

- الصراع بين شباط وبنعبد الله ينتقل إلى الفرق البرلمانية.. إذ كشفت مصادر مطلعة أن حزب الاستقلال ينوي استقطاب نائبين برلمانيين، ينتسبان إلى فريق حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، مضيفة أن حميد شباط الأمين العام لحزب الميزان يشرف على ربط اتصالات بالنائبين من أجل استعادتهما إلى الفريق الاستقلالي بصفتهما منتسبين إلى فريق التقدم والاشتراكية، وهو المخطط الذي سيفقد حزب الكتاب فريقه النيابي ويحوله إلى مجموعة نيابية فقط مع نهاية نصف الولاية التشريعية المرتقبة في أبريل المقبل.

* العلم:

- المحكمة الإدارية بالدار البيضاء قضت، يوم الخميس الماضي، بأداء الدولة في شخص رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد مبلغ 100 ألف درهم كتعويض لفائدة مواطن تم تعطيل محاكمته لما يربو عن عام وهو متابع في حالة اعتقال احتياطي.

* الصحراء المغربية:

- جمعية هيئات المحامين بالمغرب قررت، عقب اجتماع مكتبها السبت الماضي بالقنيطرة، تنظيم وقفة وطنية بالرباط، يوم 20 شتنبر المقبل، من أجل التنديد بالمرسوم المتعلق بتعديل قانون المهنة في موضوع تعويض أتعاب المحامين في إطار المساعدة القضائية، الذي نشر مؤخرا من طرف وزارة العدل والحرياتº وعمر ودرا، نقيب هيئة المحامين بالبيضاء، يقول إن الأمور بقيت راكدة بين الجمعية ووزارة العدل.

* رسالة الأمة:

- المحامون يعودون للاحتجاج شتنبر المقبل للتنديد بمرسوم المساعدة القضائية.. حيث أكد مصدر عليم أن جمعية هيئات المحامين بالمغرب قررت، خلال اجتماع مكتبها المنعقد السبت الماضي، تنظيم وقفة وطنية بالرباط يوم 20 شتنبر المقبل للتنديد بالمرسوم المذكور، والتعبير عن امتعاض المحامين من "تدخل" الوزارة الوصية في شؤون القضاء والمس باستقلاله وبحقوق الدفاع.

* بيان اليوم:
- مهنيو السياقة بالمغرب يدعون الرباح إلى فرض العمل يوم الجمعة ومحاربة البيروقراطية لمحاربة الفوضى العارمة بمراكز تسجيل السيارات بالمغرب وبوبرد دحان، رئيس جمعية مدارس السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية، اعتبر في تصريح للجريدة عجز وزارة التجهيز والنقل عن توفير الشروط الكافية والكفيلة بتفعيل قرار الوزير الوصي القاضي بمحاربة البيروقراطية "تبديدا مقصودا لوقت المواطنين وتأثيرا سلبيا على مشاريعهم المستقبلية".

* الاتحاد الاشتراكي:

- تحالف حكومي جديد يضم الأحرار والاتحاد الدستوري يعلن رسميا بعد مراسم عيد العرش.. حيث رجح قيادي من العدالة والتنمية أن مفاوضات حزبه مع التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري قطعت أشواطا بعيدة في مشاركة هذين الحزبين في التحالف الجديد، مشددا على أن الحزبين معا يتوفران على 75 برلمانيا في الغرفة الأولى، وملمحا إلى أن هذه الأغلبية سيكون لها دور في إعادة رسم خارطة مجلس النواب.

* البيان:

- الشعب المغربي يخلد الذكرى ال 14 لاعتلاء جلالة الملك السادس العرش.. وهذه المناسبة الوطنية تعد ذات دلالة سياسية وتاريخية في إطار مسار الإصلاحات التي أطلقت في المغرب منذ 14 سنة.

- قضية الصحراء والهروب إلى الأمام من طرف النظام الجزائري.. ففي كل مرة يسجل فيها المخطط المغربي للحكم الذاتي نجاحا على مستوى مجلس الأمن أو لدى صناع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية، تسارع الجزائر إلى تصعيد العداء مع المغرب من خلال صحافة مأجورة، غير أن هذه الممارسات لم تعد تنطلي على أحد من طرف نظام جزائري محرج داخليا ومرتبك خارجيا.

* ليبراسيون:

- اللجنة العليا المكلفة بالحوار حول إصلاح منظومة العدالة تستعد لتقديم خلاصاتها، وأهم ما تضمنه الإصلاح هو تحويل وزارة العدل إلى هيئة إدارية صرفة مكلفة بتدبير شؤون موظفي القطاع، واستقلالية النيابة العامة عن الوزارة.

* لوبنيون:

- الذكرى ال 14 لاعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش: المغرب يشهد طفرة قوية. هذا ليس شعارا وإنما حقيقة لا يستطيع أحد أن ينكرها. والمواطنون الذين يعيشون داخل البلاد، فضلا عن مغاربة العالم، لا يخفون فرحتهم برؤية بلادهم تتغير وتتقدم بثبات ووضوح، إذ يعبرون في كل مناسبة عن فخرهم برؤية المغرب وقد أخذ المسار الذي يؤدي نحو الحداثة وتكريس الديمقراطية.* لوماتان الصحراء والمغرب العربي:

- تشكيل الأغلبية الجديدة: رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران بين مطرقة التجمع الوطني للأحرار وسندان الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، حيث وضع أعضاء الأمانة العامة لحزب المصباح عددا من الشروط التي يتعين أخذها بعين الاعتبار من أجل إعادة تشكيل الأغلبية الجديدة، إذ يريدون أن تتم المشاورات بهدف تسريع تنفيذ برنامج المشاريع الكبرى، وذلك على أساس اتفاقيات واضحة وصريحة تضمن تجانس الحكومة في المستقبل.

- مقاطعة جلسة المساءلة الشهرية: الغالبية تنتقد "عدم الالتزام" السياسي لدى المعارضة، حيث تحدث رئيس الحكومة، خلال جلسة المساءلة الشهرية التي انعقدت أمس الاثنين، أمام نواب ثلاث فرق فقط من مجموع ثمانية.

‏ليست هناك تعليقات:
إرسال تعليق

الصفحة رسمية لجريدة الأخبار المغربية